Accueil Gallerie قافلة ماستر مهن وتطبيقات الإعلام تحط الرحال بسيدي افني تخليدا للذكرى 43...

قافلة ماستر مهن وتطبيقات الإعلام تحط الرحال بسيدي افني تخليدا للذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة

0
PARTAGER

حطت قافلة ماستر مهن وتطبيقات الإعلام الرحال بجنوب المملكة المغربية تحديدا بمدينة سيدي افني يوم الثلاثاء 06 نونبر 2018  لحضور فعاليات مائدة مستديرة بعنوان « المسيرة الخضراء المظفرة: من الجهاد السلمي الأصغر إلى الجهاد الإنمائي الأكبر » بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير تخليدا للذكرى 43 للمسيرة الخضراء, وذلك من تنظيم منتدى افني ايت باعمران للتنمية و التواصل بسيدي افني و المندوبية الإقليمية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير للإقليم, بشراكة مع كل من المرصد الجامعي لمهن و تطبيقات الإعلام و مختبر البحث LARSLAM التابعين لكلية الآداب والعلوم الإنسانية باكادير، و بتنسيق مع عمالة إقليم سيدي افني و بتعاون مع المجلسين الإقليمي والجماعي للمدينة.

قبل بداية أشغال التظاهرة، تمت تأدية تحية العلم واستقبل المنظمون السيد عامل جلالة الملك على إقليم سيدي إفني والوفد المرافق له بحضور مجموعة من سكان المنطقة والذين عبروا عن فرحتهم العارمة بهذه المناسبة، ثم توجهوا في زيارة إلى فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير.

استهلت التظاهرة بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها جلسة افتتاحية توجه فيها كل من السادة: رئيس فرع المجلس الوطني السامي لمتطوعي المسيرة الخضراء، السيد رئيس المرصد الجامعي لمهن وممارسات الإعلام، السيد النائب الإقليمي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير والسيد رئيس منتدى افني ايت باعمران للتنمية و التواصل، بكلمات توجهوا فيها بالشكر الجزيل للحضور، واستفاضوا في الحديث عن القيمة المعنوية للمسيرة الخضراء المظفرة في نفوس المغاربة و أثرها البارز في التاريخ المغربي بعد ما أظهرته للعالم من قوة وتلاحم وانسجام بين العرش والشعب. وبعدها تم تكريم مجموعة من  متطوعي المسيرة الخضراء اعترافا بالجميل و تعبيرا عن الاحترام و التقدير فبفضلهم و بفضل تضحياتهم رفرف العلم المغربي في صحرائه واكتملت الوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة.

بعدها انطلقت أشغال المائدة المستديرة، بمداخلات أساتذة شعبة التاريخ الدكتور سويلم بوغدا، الدكتور عبد الرحيم جناتي، الدكتور المهدي الغالي، الدكتور الناجم بن حمو و الدكتور أحمد الشيخي حول السياق التاريخي للمسيرة الخضراء ودلالاتها، ليفتح المجال بعدها لأسئلة و تدخلات للحضور لإثراء النقاش. ثم تلاها مداخلات الدكتور عمر عبدوه منسق ماستر مهن وتطبيقات الإعلام, ومجموعة من طلبة سلك الدكتوراه بمختبر البحث في المجتمع واللغة والفنون والإعلام (LARSLAM) حول الإعلام والقضية الوطنية.

وقبل الختام وكعربون شكر وتقدير لماستر مهن وتطبيقات الإعلام  قدمت شهادات تقديرية للدكتور عمر عبدوه منسق الماستر، ووزعت على الطلبة الحاضرين نسخ من كتاب « وثائق بايت باعمران بالأرشيف الدبلوماسي الفرنسي بنانت: تقديم ودراسة » للباحث في التاريخ الجهوي المعاصر رشيد أزلف. و الختام كان بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين محمد السادس و الترحم على أرواح شهداء الاستقلال والوحدة الوطنية, ليسدل الستار على فعاليات اليوم الرسمي لتخليد الذكرى 43 للمسيرة الخضراء.

عز الدين البوركي

الفوج السابع لماستر مهن الاعلام وتطبيقاته

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here