Accueil Activités MPM وارزازات: انطلاق فعاليات القافلة البيداغوجية لماستر مهن وتطبيقات الإعلام من كلية الآداب...

وارزازات: انطلاق فعاليات القافلة البيداغوجية لماستر مهن وتطبيقات الإعلام من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير

0
PARTAGER

انطلقت فعاليات القافلة البيداغوجية لماستر مهن وتطبيقات الإعلام – كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر، اتجاه عاصمة السينما بأفريقيا « وارزازات »، يوم الجمعة 28 شتنبر 2018، معلنة عن افتتاح الدخول البيداغوجي للموسم 2019/2018، هذه القافلة التي تمتد لثلاثة أيام والتي تجسد فعليا انفتاح الجامعة على محيطها الخارجي وهي بامتياز تحقق الربط الحقيقي للجسور بين التكوين بقاعات الدرس والواقع الميداني، وهو المنهاج الذي تألق فيه فريق الماستر تحت إشراف منسقه الدكتور عمر عبدوه، والمشرف البيداغوجي، الدكتور عبد الجليل الإدريسي ومختلف عناصر الطاقم المرافق (عادل المادحي، سويلام بوغادة…..).

ويشارك في هذه القافلة طلبة الفوجين السادس والسابع، وهو آلية لإغناء للتقارب البيداغوجي الذي يتم توظيفه لصقل المهارات وتكوين فرق عمل لإنتاج المضامين وتبادل التجارب والذي يتم تجسيده على أرض الواقع في محاكاة لظروف الاشتغال الإعلامي الصحفي، كما تعد هذه القافلة البيداغوجية مناسبة للقيام بمجموعة من الزيارات لبعض المنشآت السينمائية بالمدينة واكتشاف مختلف المهن المرتبطة بالمجال السمعي البصري.  وضمن البرنامج المتنوع فقد تم تقديم عرض افتتاحي من طرف السيد سعيد أشبور، مكلف بالموارد البشرية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والذي وقف خلاله على مختلف التحديات التي تواجه الخريجين في مجال الإعلام والاتصال وضرورة ملائمة التكوينات مع التغييرات السريعة الحاصلة بسوق الشغل فيما يخص المهارات والتدريب اللازم للاندماج في الحياة المهنية والتي هي من الضرورة بمكان لربط التكوين بواقع الإشتغال في المجال الإعلامي المؤسساتي ..

وتعد هذه التجربة حلقة جديدة لاستمرارية النهج الذي رسمه الفريق البيداغوجي للماستر والقائم على المحاكاة الواقعية للإعلام الصحفي والذي أبان عن قدرته على دعم التوجه لصقل قدرات الطلبة وتوفير تأطير إضافي لتحسين أدائهم ومهاراتهم في مختلف التيمات والموضوعات (تقنيات التحرير- تقنيات التصوير – تقنيات الإخراج و الإنتاج….) وكذا استقطاب أساتذة ومهنيين زائرين ومتخصصين من صحفيين ومشتغلين في قطاع الإعلام والاتصال والعلاقات العامة، بالإضافة للدروس والمحاضرات والأنشطة الأسبوعية القارة التي تقدم للطلبة ضمن المحتوى التكويني لهذا المسلك.

وجدير بالذكر أن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير – جامعة ابن زهر،  بمثل هذه التكوينات النوعية والتي تربط بين الأكاديمي والمهني وتوظف التكوين المزدوج في التلقين، باللغتين الفرنسية والعربية، أضحت من المؤسسات المتميزة  في توفير تكوينات تستطيع رفع التحديات وإدماج الخريجين في سوق الشغل من أبوابه الواسعة عبر توفير بروفيلات فريدة، وهي بذلك  تنجح في رهان تحقيق الانفتاح على المحيط وتكوين مشاريع صحافيي المستقبل لحمل مشعل السلطة الرابعة.

          حفيظ غريب

MPM الفوج السادس

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here