Accueil Gallerie من مدينة سيدي افني الدكتور عمر عبدوه يؤكد : التموقع في المنظومة...

من مدينة سيدي افني الدكتور عمر عبدوه يؤكد : التموقع في المنظومة الاعلامية العالمية الكونية دعامة أساسية لخدمة القضية الوطنية

0
PARTAGER

أكد الدكتور « عمر عبدوه » خلال مداخلته في أشغال المائدة المستديرة التي عرفها فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسيدي إفني بمناسبة الذكرى 43 لانطلاق المسيرة الخضراء، أكد على ضرورة استثمار السلطة الرابعة في التعريف بمشروعية القضية الوطنية في كل مجالاتها إذ أصبح من الضروري التموقع بقوة وبكل احترافية داخل المنظومة الإعلامية العالمية الكونية التي تعتبر بحق العمود الفقري لكل ما يروج في العالم، وأوضح الدكتور في معرض حديثه أن تناول حدث المسيرة الخضراء لا يجب أن يقتصر على الجانب التاريخي والثقافي والسياسي فقط والذي يجعل المغرب متقوقع في ركن الحلبة همه الدفاع عن نفسه ووقايتها من كل الضربات الخارجية بل يجب استحضار الدرع الموازي والاساسي والذي يمتلك القدرة لتسويق وترويج وإعطاء قيمة مضافة للقضية الوطنية الا وهو الإعلام.

كما أشار إلى ان العرض التلفزي والاعلامي الوطني لا يرقى إلى مستوى الترافع والترويج لكل المسيرات التنموية التي تعرفها الاقاليم الجنوبية والتي اضحت عالما اخر عالما جديدا مستقطبا لكل اشكال العمران الحضاري والاستثمار الاقتصادي، وعليه يجب أن تكون هناك استراتيجية إعلامية جديدة تواكب كل التحولات السوسيواقتصادية والسياسية والثقافية التي تشهدها المناطق الصحراوية مما يحتم وجود منظرين وباحثين ومفكرين للحقل الإعلامي الشيء الذي سيخول بيع هذا المنتوج للاخر خدمة للقضية الوطنية والوحدة الترابية، ولا غرابة يضيف الأستاذ عبدوه ان كل السياسات والترافعات والمفاوضات الكبيرة تلعب عن طريق الإعلام فكل الأبحاث والاعمال الجامعية وكل الاستثمارات والمنجزات في الاقاليم الجنوبية يقابله نقص مهول في التسويق الإعلامي لهذا المنتوج مما جعل تبخيس كل الإمكانات الموضوعة في الواقع متاحا لأعداء الوحدة الترابية ما دامت الدبلوماسية الرسمية عاجزة عن بلورة كيان إعلامي احترافي متخصص في تسليط الضوء على الواقع الجديد للصحراء المغربية وتسويق المنتوج على كل الاصعدة عوض الاقتصار على البعد السياحي والثقافي.

فالإعلام إذا ركيزة اساسية ومرآة تعكس بحق صورة الأقاليم الجنوبية الجديدة ونمودجها التنموي الجديد بشكل تجعل العالم يدرك أن التواجد المجالي الترابي للصحراء بالمغرب لا يمكن مساومته بكل الاطروحات المطروحة من خصوم الوحدة الترابية بل هو امتداد للجدور المغربية وللسياسات التنموية التي تعنى بالمجال والعنصر البشري في آن واحد.

وكما سبقت الإشارة فان هذه المائدة المستديرة نظمت يومه الثلاثاء06 نونبر 2018 بمناسبة الذكرى 43 المسيرة الخضراء من طرف منتدى إفني أيت بعمران للتنمية والتواصل ونيابة المندوبية السامية لأعضاء المقاومة وجيش التحرير وبتنسيق مع عمالة اقليم سيدي افني وبتعاون مع المجلسين الاقليمي والجماعي لدات الاقليم ودلك كله في إطار الشراكة المبرمة بين المنتدى والمرصد الجامعي لمهن وممارسات الاعلام ومختبر البحث في المجتمع واللغة والفنون والإعلام وقد شارك الى جانب ثلةمن الأساتذة والدكاترة طلبة ماستر مهن وتطبيقات الاعلام الجيل السابع وكذا طلبة الدكتوراه في ذات التخصص.

عبد الله أدوز

الفوج السابع لماستر مهن الاعلام وتطبيقاته

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here