Accueil Activités MPM !!!مقاطعوووون## صوت حر

!!!مقاطعوووون## صوت حر

14
0
PARTAGER

 » خليه اريب..خليه يخناز مقاطعووون… » شعارات ترددت بقوة بالفضاء الأزرق ومواقع التواصل الاجتماعي. هاشتاك المقاطعة بالمنظور الجديد انتشر كالنار في الهشيم في الآونة الأخيرة ، رواده شباب جعلوا من المقاطعة وسيلة جديدة متحضرة لإيصال رسالتهم للمسؤولين السياسيين بالمغرب استهدفت في الاول ثلاث منتجات مهمة يعتبرها المضربون من الأسباب الرئيسية في ضرب القدرة الشرائية للمواطنين وهي شركة المحروقات أفريقيا التي تحتكر النسبة الكبرى في سوق المحروقات والتي هي في ملكية الوزير البيروقراطي اخنوش وشركة المياه المعدنية سيدي علي لصاحبتها الوزيرة مريم صالح وكذا الشركة الدولية الفرنسية سنطرال . في البداية كان الهدف المقاطعة لحين تخفيض اسعار هذه المنتجات . مقاطعة هذه الشركات بالضبط طرح مجموعة من التساؤلات ، هل المقصود المنتج ؟؟؟ أو الشخص ؟؟؟ بحر من التساؤلات جعلت من المقاطعة تدخل في مرحلة شك بين شرائح عدة من المواطنين . تخوف مشروع أن تكون المقاطعة مكيدة سياسية تقودها الجيوش الالكترونية بمواقع التواصل الاجتماعي التابعة للأحزاب السياسية الأخرى تهدف الضحك على دقون المواطنين من أجل الركب على الموجة وضرب مصالح أحزاب أخرى خصوصا وأن مالكيها وزراء بالحكومة الحالية وأخذوا موقعا جيدا في الخريطة السياسية بالمغرب . لماذا لا يتم مقاطعة كل المنتجات بدون تمييز أو ميز . تضاربت الأقوال والخرجات الإعلامية لمجموعة من الفاعلين السياسيين وكذا شخصيات عامة وفنانون ورياضيون تأرجحت مابين معارض و مؤيد . لكن تمسك المقاطعين بحقهم المشروع السلمي زاد من تازيم الوضعية والاحتقان وانتشر لهيبها في أركان المؤسسات . ثقافة المقاطعة أضحت فلسفة اجتماعية تحظى الان باهتمام دولي وطبق دسم لكل القنوات الإعلامية العالمية التي تغنت بالثورة الاقتصادية والاجتماعية الشعبية التي نجحت لحد الان في تقزيم المسؤولين السياسيين أما العالم الذين لم يجدوا حلا للحد منها رغم الخرجات الإعلامية الرسمية الحكومة المغربية بمحاولة اقناع المقاطعين العدول عن قرارهم بالمقاطعة و طلبات الاستجداء و التسامح من أجل طي الصفحة . مقاطعة تحولت إلى ثقافة شعبية ذات متابعة دولية يمكن في حالتها أن تنتشر  خارج الحدود كمثل يحتدى به في الدول الأخرى التي تضامنت شعوبها مع القضية وترى فيها فرصة وطريقة جديدة حضارية وسلمية كوسيلة من وسائل الاحتجاج دون حاجة للخروج للتظاهر بالشوارع وما يعتريه من مغامرات و تصادمات مباشرة مع الأنظمة . مقاطعووون …. دعوة من أجل الحق في الكرامة والعدالة الاجتماعية ودعوة للحكومة لمراجعة حساباتها في ضرب القدرة الشرائية للمواطنين الذين صوتوا لصالح الإصلاح والتغيير ، لأشخاص وأحزاب على أساس الثقة وخدمة مصالحهم و فك الحصار عن المشاريع التنموية الاقتصادية والاجتماعية خدمة الصالح العام وفقا البرامج الانتخابية التي لم ترسخ على أرض الواقع. المقاطعة كشفت الهوة الكبيرة بين السياسي والمواطن وفشل الحكومة في تبني المقاربة التشاركية والحكامةالجيدة في تدبير الشأن العام . مقاربة بقيت رهين الكتب ورفوف الخزانات لا أثر لها على أرض الواقع. كما كرست سطوة البورجوازية المغربية على مفاتيح الاقتصاد الوطني خصوصا بعد تحرير السوق و الاسعار ورفع الدعم على المحروقات والمواد الأساسية . تعنث المسؤولين السياسيين ووقوفهم ضد الشعب في الدعوة المقاطعة اجج الوضع وقد يرتفع سقف طلبات المقاطعة من مقاطعة اقتصادية إلى مقاطعة سياسية وأزمة لا يمكن محاصرتها وعواقبها غير محمودة . اختيار الحكومة التموقع في صف الشركات عوض النزول إلى أرض الواقع والإنصات لصوت الشارع وعقد جلسات استثنائية لتدارس الأزمة ومحاولة فك شيفراتها و طرح حلول بديلة لتطويق الأزمة سيزيد من الاحتقان الاجتماعي والسياسي والاقتصادي والخوف كل الخوف الوصول إلى مرحلة ألا رجعة. في ظل هذه الأوضاع استرجعت مجموعة من المواقف في خطابات الملك يطرح فيها عدة تساؤلات عميقة سبقت هذه المقاطعة كالتساؤل، اين الثروة ؟؟؟؟ كإشارة واضحة على وجود خلل إجتماعي وتفاوت طبقي في مجتمع تتعدد فيه الاختلالات و الاختلافات وفيه تفاوت كبير بين فئة قليلة تستحوذ على ثروات البلاد وطبقة مهمشة تعيش في أدنى معدلات الفقر . وتلاه تساؤل اخر يوضح فيه الخلل السياسي والحزبي حيث أكد على أنه فقد الثقة في الأحزاب السياسية والسياسيين فكيف سيكون الحال بالمواطن العادي . مقاطعووون مرحلة تاريخية يبصم عليها المغرب الحديث وتكريس لمستوى الوعي الذي وصل إليه المواطن البسيط الذي استشاط غضبا من التهميش وسياسة الحكومة في الإصلاح عن طريق الضرائب والزيادة المتكررة التي تضرب القدرة الشرائية للمواطنالذي يعتبر الحلقة الأضعف في كل البرامج الاقتصادية والاجتماعية . مقاطعووون حملة إنسانية شعبية اجتماعية واقتصادية سلمية مستمرة إلى حين ، ناجحة لحد الوقت لكن انعكاساتها يتغير لا محالة وبشكل كبير الخارطة السياسية بالمغرب وستطيح برؤوس كبيرة حتى في حالة تطويق الأزمنة وبوادرها تلوح في الأفق .

 

بقلم الطالب الباحث محمد شيهاب

ماستر مهن وتطبيقات الأعلام
الفوج السادس
كلية الآداب والعلوم الإنسانية
اكادير

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here