Accueil Médias Presse écrite ماستر مهن الإعلام وتطبيقاته بأكادير يستضيف طاقم برنامج الوسيط للإرشاد والتوجيه المهني

ماستر مهن الإعلام وتطبيقاته بأكادير يستضيف طاقم برنامج الوسيط للإرشاد والتوجيه المهني

70
0
PARTAGER

استضاف ماستر مهن الإعلام وتطبيقاته، أمس السبت 8 نونبر الجاري في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقاعة 56، طاقم مؤسسة الوسيط الذي يبث بإحدى القنوات والإذاعات التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، في لقاء تفاعلي مفتوح داره منسق الماستر الدكتور عمر عبدوه والإعلامية زهور حميش، من أجل التوجيه والإرشاد المهني، وقد خصص اللقاء لطلبة الفوج السادس كونهم مقبلين على اجتياز فترة تدريب ميداني سيمتد طوال ثلاثة أشهر. وذلك لإرشادهم ومساعدتهم في اختيار التخصص المطلوب والمناسب لكل طالب حسب إمكانياته ومهاراته باعتبار أن مهن الإعلام متعددة وفي تطور ملحوظ ما يستدعي خبرات وكفاءات مهنية مختلفة في هذا المجال

بداية رحب منسق الماستر الدكتور عمر عبدوه بالطاقم الإعلامي الذي تمثل في الأخصائية و الإعلامية زهور حميش والإعلامية فاطمة الزهراء العزاوي، وشدد بذلك على أهمية الشراكة القائمة بين الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وماستر مهن الإعلام وتطبيقاته، مؤكدا كذلك على النجاح والتألق الذي عرفه خريجي الأفواج السابقة الذين أبانوا على احترافيتهم وقدراتهم المهنية أثناء التدريب، ما جعل مقاولات إعلامية وطنية ودولية تستقطبهم للعمل لديها، سواء أتعلق الأمر بقنوات وطنية كميدي 1 تيفي وقناة الأمازيغية، أو إذاعات كالإذاعة الوطنية التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، وحتى فيما يخص الصحافة المكتوبة سواء أكانت مواقع أوجرائد معروفة، كما التحق جلهم بشركات الإنتاج المعروفة ك« sigma « ، ومنهم من قرر القيام بمشروع خاص والاعتماد على الإبداعات الخاصة

استهلت الإعلامية كلمتها بتقديم كلمة توجيهية للطلبة قامت خلالها بإرشادهم و كيفية معرفة وسهولة اختيار التخصص الذي يرغبون به تبعا لقدراتهم وميولهم المختلفة.

فيما قامت بالحديث كذلك عن أهمية فترة التدريب الميداني المطلوبة والواجبة، كونها ستبلور شخصية كل طالب حسب تخصصه باعتبارها خطوة للنجاح وجسر للوصول ، ستدفع الطالب إلى تحديد إمكانياته وصقل مواهبه على أمل أن تفتح له آفاق العمل.

ثم أكدت على ضرورة تحديد هدف واقعي يمكن الوصول له من خلال وضع خطوات عملية

و توزع الطلبة بذلك إلى أربع مجموعات مختلفة حسب تخصصات كل طالب، المجموعة الأولى اختارت التخصص في التحرير الصحفي سواء أكان باللغة العربية ، الفرنسية، الإسبانية أو الإنجليزية. المجموعة الثانية خصت الإنتاج، فيما ضمت المجموعة الثالثة طلبة في الإخراج والتصوير الفوطوغرافي وصحافة الميدان« JRI » ، لتحمل المجموعة الرابعة والأخيرة اسم« social media digital » وهي متخصصة بالسوشل ميديا والاتصال

ليتخلل هذا اللقاء نقاش خاص مع كل مجموعة لإعطاءهم فرصة التعبير و الإصغاء لهم، من أجل 
توجيه البعض منهم وحسب تخصصهم لاجتياز فترة تدريب بأحد القنوات أو الإذاعات المتعددة والمتنوعة التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة. والتي تضم إذاعات جهوية، قناة العيون الجهوية، وسبع قنوات وطنية، هناك قناة الأولى بطابع عام ، قناة الرياضية وهي متخصصة في الرياضة، قناة الرابعة وهي تربوية ثقافية، والقناة المغربية التي تعد قناة الإنتاج المغربي، ثم قناة محمد السادس للقرآن الكريم وتسمى قناة السادسة، قناة الأفلام،وأخيرا القناة الأمازيغية.

كما وجهت الإعلامية زهور حميش نصائح للطلبة من أجل مساعدتهم على تنمية وتطوير قدراتهم ومهاراتهم، ومناقشة عملية التخطيط لحياتهم المهنية والمستقبلية، ثم أكدت مقدمة برنامج الوسيط كذلك على ضرورة استخدام مهاراتهم المهنية في تصميم مشاريعهم وإطلاقها وطنيا ولما لا عالمياً، وضرورة أن تكون لديهم نظرة مستقبلية خصوصا أننا أصبحنا نعيش في قرية صغيرة أكثر ترابطا وأن فرص العمل لم تعد محصورة اليوم في بقعة جغرافية محددة وإنما أصبح العالم مفتوحا بفضل التقدم التكنولوجي.

وأعرب الطلبة المشاركين في نهاية الحصة عن رأيهم حول هذا اللقاء في كلمة وحيدة لكل طالب، ومن أهم الكلمات التي تداولت نذكر « الشغف، الإبداع، الإبتكار، النجاح… » 

لقاء ساهم في توسيع مدارك طلبة الفوج السادس لماستر الإعلام وتطبيقاته، وكذا في توسيع نظرتهم لحياتهم المهنية المستقبلية. وضرورة السعي الجاد والعمل والمثابرة ورسم الهدف المرجوة للوصول إليها.

والجدير بالذكر أن مؤسسة الوسيط تستقبل ملاحظات الجمهور وتقوم بعملية إنصات فعالة ومتفاعلة مع مستمعيها ومشاهديها، حرصت من خلالها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة على خلق تواصل دائم ومستمر مع متتبعيها.

علام حياة

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here