Accueil Presse écrite درس افتتاحي لماستر مهن وتطبيقات الإعلام من تأطير وسيط جمهورية السنغال بشراكة...

درس افتتاحي لماستر مهن وتطبيقات الإعلام من تأطير وسيط جمهورية السنغال بشراكة نائبة عميد الجامعة المقاولاتية بدكار.

0
PARTAGER
LARSLAM

نظم الفوج السابع لماستر مهن وتطبيقات الإعلام الخميس الماضي، درسا افتتاحيا حول موضوع « العلاقات الثنائية المغربية السنغالية والرهانات الإفريقية »، بفضاء الإنسانيات في رحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر، من تأطير وسيط جمهورية السنغال السيد « ألوين بادارا سيسي »، وذلك تحت إشراف المنسق البيداغوجي لسلك ماستر « مهن وتطبيقات الإعلام » الدكتور عمر عبدوه. إنطلقت أشغال هذا الدرس على الساعة العاشرة صباحا، وعرف تنظيما محكما حيث جمع بين أساتذة ومهتمين بالعلاقات المغربية السنغالية.

افتتحت أشغال هذا الدرس، بكلمة نائب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية المكلف بالتعاون والبحث العلمي، وشكر الحضور وتلبية السيد بادارا سيسي الدعوة مبرزا أهم محطات مشواره العلمي والمهني.  ونوه السيد نائب العميد بهذا الدرس الفريد من نوعه مسجلا الدرجة الرفيعة التي يتبوؤها ماستر مهن وتطبيقات الإعلام على الصعيد الوطني والدولي، حيث اعتبره من أعتى الماسترات بالكلية. وعكست كلماته مكانة الطاقم البيداغوجي للماستر الذي لم يقتصر عطاؤه على الجانب البيداغوجي فقط، وإنما شمل سعيه الحثيث نحو انفتاح الجامعة على المحيط الاقتصادي والاجتماعي، خلقا لمشاريع تعاون وشراكات علمية هادفة لشحذ همم خريجي الجامعة للمزيد من العطاء.

ليتسلم الكلمة بعد ذلك السيد عمر عبدوه، الذي ترأس هذا اللقاء، وأعرب بدوره عن شكره العميق للحضور الكريم، واعتبر تأطير السيد بادارا سيسي للدرس الإفتتاحي لماستر مهن وتطبيقات الإعلام مناسبة لتسليط الضوء على ثقافة المملكة المغربية وتنوعها في شتى المجالات. كما لم تفته الإشارة إلى أن هذا الدرس الإشعاعي يروم مد جسور التواصل والتبادل المعرفي بين جامعة ابن زهر والجامعة المقاولاتية بالسينغال والتي تمثلها  نائبة رئيسها السيدة « مريمة كوليبالي ».

وفي مداخلة للسيدة « كوليبالي » أعربت عن شكرها وسجلت إعجابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية وكفاءة أطرها، مشيرة في كلمتها إلى أن دور الجامعة لا يقتصر فقط على تكوين الطلبة وتوسيع مداركهم المعرفية، وإنما يتعداه نحو تتويج خريجين أكفاء حاملين لدبلومات تكفل لهم الولوج السلس لسوق الشغل، وهذا لا يتأتى إلا عبر التهييء والإعداد المهني على طول مسارهم الأكاديمي، كما هو الحال مع جامعة إبن زهر، التي لا تتوانى عن تنظيم ندوات وقوافل علمية تجعل التكوينات أقرب إلى واقع الحياة العملية.

وتسلم مدير مختبر LaRSLAM، الأستاذ عبد الجليل الإدريسي، الكلمة وشكر بدوره الحضور بحرارة، معربا عن تفاؤله بخصوص لقائه بالسيد بادارا سيسي، والذي سيكون نقطة انطلاق لمشاريع أكاديمية قادمة ستعود بالنفع العميم على طلاب الكلية. كما صرح أنهما سيشتغلان مستقبلا على إنشاء معجم لغوي خاص بمجال الإعلام والوساطة « Média et médiateur »، وتولدت الفكرة في سياق لقاء سابق جمع بين الأستاذ الإدريسي والسيد بادارا قبيل الدرس الإفتتاحي، هذا الأخير الذي استحسن الفكرة ولم يتعفف في إظهار رغبته في خلق مشروع مشترك يجمع بين الإعلام والوساطة، توسيعا لمدارك البحث والتبادل المعرفي بين البلدين، لأن التواصل مع الآخر مهم و أساسي، وتداركا للتقصير الذي طال البلدان الإفريقية الصديقة، حيث أنه نادرا ما توحدها البحوث والدراسات الأكاديمية.

وأعلن السيد عبد الجليل الإدريسي أن الكلية ستنظم خلال شهر مارس من السنة المقبلة  ندوة دولية حول رهانات الوساطة « La question de médiature »، وجدد الدعوة للسيد بادارا سيسي على اعتبار أنه من أهل العلم المتخصصين في مجال الوساطة.

وأشار بالمناسبة إلى هيكلة مختبر البحث LaRSLAM[i]، والذي يعتبر إمتدادا لسلك ماستر مهن وتطبيقات الإعلام. إذ يشمل المختبر ثلاث فرق بحث، يشرف على إحداها[ii] الأستاذ عبده، فريق البحث الثاني يعنى بالفن والتواصل وتشرف عليه الأستاذة فريدة بوعشراوي، والثالث يهتم بمجال اللغات وبكل ما له علاقة باللسانيات التطبيقية ينسقه أشغاله الأستاذ العلوي مدني. والجدير بالذكر أن المختبر يضم قسما آخر مخصص للبحث في التقليد الشفوي للغات، يروم إجراء بحوث ودراسات في هذا الجانب وفق علم اللسانيات المقابلة والمقارنة، عبر مقارنة لغتين من لغات القارة الإفريقية، كاللغة الولوفية[iii]  Le Wolof والأمازيغية على سبيل المثال لا الحصر.

إثر ذلك تسلم السيد بادارا الكلمة واستعرض خلالها تاريخ العلاقات المغربية السنغالية عبر مختلف المجالات، مفسرا التلاحم الأخوي بين البلدين بتاريخهما المشترك منذ زمن بعيد. وفي إشارة له إلى الإعلام قال بأنه عبر مساره المهني حافظ على علاقة متينة بالإعلام، فهو جزء لا يتجزأ من التنمية الشاملة للبلدان.

ووصف انسحاب المغرب من منظمة الوحدة الإفريقية بلحظة مؤلمة للشعب السنغالي، حين جاءت مغادرته سنة 1984 احتجاجا على قبول أغلبية الدول الأعضاء بعضوية جبهة البوليساريو الانفصالية الوهمية التي تنازع المملكة المغربية السيادة على الصحراء الغربية. وعودته إلى الأسرة الإفريقية شكل خبرا سارا تلقاه الشعب السنغالي ببالغ السعادة والتأثر. كما لم يفته الإشارة إلى تأثره بأدباء وكتاب المغرب، أمثال الكاتب والشاعر عبداللطيف اللعبي.

وأشاد في حديثه عن مدينة أكادير بأهلها وأثنى على عمارتها وهندستها، بالرغم من أنها عرفت كارثة طبيعية بالأمس القريب، منذ سبع وخمسين سنة ونيف، حين دمرها زلزال 1960، وأضحت بعد ذلك مدينة عصرية خلابة ومركزا سياحيا دوليا، وذلك بفضل تعليمات المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه وبفضل عزيمة أهلها.

وأشار في معرض حديثه عن المملكة المغربية إلى أن الاقتصاد المغربي حاضر و بقوة في القارة الإفريقية، وانفتاح المغرب على القارة الأم يبرز من خلال النمو الشاسع والسريع لاستثمارات الشركات الخاصة المغربية، مما عزز مكانة المغرب القيادية بصفة عامة و ترسيخ جذوره الاقتصادية بصفة خاصة.

ووصى السيد « أليون بادارا سيسي » في ختام كلمته المفصلة طلبة الماستر بنكران الذات والكد في عمل الخير لبلوغ أعلى المرامي، مستشهدا بمقولة شهيرة لرجل الدين البريطاني جون ويزلي حول الإحسان وعمل الخير قائلا: « ساعد الآخرين كيفما استطعت، أينما ووقتما استطعت، لجميع الناس طالما أنك تستطيع[iv] ».

وفي الختام، شكر الأستاذ عمر عبدوه  السيد بادارا على عرضه المستفيض، وأثنى عليه بمقطع للشاعر الإنجليزي جون كيتس[v]، وشكر في الأخير الجهود الجبارة لطلبته وتمنى أن يكون هذا اللقاء لبنة مستقبل أكاديمي زاهر بين جامعة ابن زهر  والجامعة المقاولاتية بدكار.

[i]  Laboratoire de recherche Société, Langage, Art et Médias.
[ii]  ERMES.
[iii]  اللغة الوُلوفية لغة أغلبية سكان السنغال وأقلية كبيرة في موريتانيا
[iv] « Do all the good you can. By all the means you can. In all the ways you can. In all the places you can. At all the times you can. To all the people you can. As long as ever you can » _  John Wesley.
[v] John Keats: When I have fears that I may cease to be..  Before my pen has gleaned my teeming brain

تقرير: خديجة بن خراز

ماستر مهن وتطبيقات الإعلام

الفوج السابع

 

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here