Accueil Activités MPM تأثير الإعلام على الرأي العام… سيف ذو حدين

تأثير الإعلام على الرأي العام… سيف ذو حدين

0
PARTAGER

مفاهيميا، يتجلى دور الإعلام بمختلف وسائله المكتوبة والمسموعة والمرئية في تزويد الجمهور بالمعلومات الدقيقة والحقائق والأخبار الموثوقة مساهمة بذلك في تكوين فكر أو تصور سليم لدى الجمهور حول قضية أو مسألة ما.

ولقد عزز الانتشار الواسع للوسائل التكنولوجية والمعلوماتية بالإضافة الى تحرير الانترنيت في وقتنا الراهن الحضور المكثف للوسائط الإعلامية في كل زمكان، وتعززت بذلك سلطة الاعلام بشكل كبير بقدرته على تغيير توجهات واتجاهات الجمهور الفكرية والسلوكية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتأثير على صياغة، تكوين، تشكيل أو تغيير الرأي العام مع أو ضد قضية معينة. ويقصد بالرأي العام مجموع الأفكاروالاعتقادات المتبناة من طرف شريحة واسعة من المجتمع وأيضا الآراء المشتركة التي يتقاسمها عامة الناس حول شأن معين.

يقول الدكتور عبد الحميد الصائح صاحب كتاب  » الاعلام وتشكيل الرأي العام…حدود الحرية والمسؤولية »: «الجميع متفق بأن الإعلام يؤدي دورا خطيرا في حياة الأمم، ليس في نقل الأخبار والأحداث فقط، وإنما في صياغة وتحديد توجهات الرأي العام. ومن هنا يصبح الدور الذي يمارسه الإعلام بمثابة صوت يتسلط على المتلقي لإحداث أكبر قدر من التأثير إيجابا أو سلبا…«.

من هذا المنطلق، يمكن الجزم بالأدوار التي يلعبها الإعلام في بلورة الرأي العام عبر الرسائل الإعلامية المختلفة التي يتم تمريرها من أخبار، برامج، لقاءات وحوارات مع ضيوف ومختصين في المجال، متيحا بذلك طرح إشكالية مدى أهمية وخطورة تأثير ووقع الوسيلة الإعلامية على تغيير منحى توجهات الرأي العام.

الإعلام كقدوة…

يعتبر الإعلام وسيلة مؤثرة لنشر الوعي والتثقيف والإخبار بتسليطه الضوء على مجموعة من القضايا بكل حيادية ومسؤوليةمع الحرص على الاحترام الكامل لأخلاقيات المهنة وتحري الموضوعية في التطرق لكل الجوانب المتاحة للنقاش، لإعطاء المتلقيصورة كاملة لهاته المواضيع بكل مصداقيةو دون التحيز لطرف على حساب آخر. وهذا ما يبرز أهمية هذا النوع من الإعلام المسؤول والبناء في بلورة الرأي العام وتنوير الجمهور وكذا التأثير بشكل إيجابي في توجهاته والتوجهات السياسية والمجتمعية لصناع القرار.

الإعلام كسلاح…

تتجلى خطورة دورالإعلام في بلورة الرأي العام سلبا عندما ينسلخ عن مبادئه وضوابطه المهنية والأخلاقية لينحاز لطرف ما دون آخر بالتركيز على وجهة نظر معينة في مراحل التحليل والتشخيص، لمصلحة فئة معينة ويصل الأمر في بعض الأحيان إلى الكذب وتزييف الحقائق بدافع الطمع والركض وراء الجماهيرية باستقطاب عدد كبير من المتتبعين وحشد الجمهور مع أو ضد قضية ما.وبالتالي، يبرز جليا الدور الذي يلعبه الإعلام كسلاح لتعبئة الجمهور والتأثير على الرأي العام لخدمة أهداف ومصالح ذوي النفوذ فتساهم بذلك في خلق الأزمات واحتدام الصراع بين المؤيدين والمعارضين.

إن الارتباط الوثيق بين الإعلام والرأي العام وعلاقة التأثير والتأثر التي طبعت الصلة بينهما، دفع بعض الدول إلى إنشاء معاهد علمية متخصصة بالجامعات لدراسة الرأي العام وعلاقته بمنظومة الإعلام باعتبارالأداة الإعلامية محركا للرأي العام ومقياسا حراريا لردود الأفعال الجماهيرية تجاه قضية معينة.

 

تحرير: حنان@م.

تحت إشراف: الدكتور بكار الدليمي

ماستر مهن وتطبيقات الإعلام

كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here