Accueil Gallerie بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المرصد الجامعي لمهن وممارسات الاعلام ومختبر لارسلام...

بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المرصد الجامعي لمهن وممارسات الاعلام ومختبر لارسلام يحلان بمهد المقاومة الباعمرانية سيدي افني

0
PARTAGER

وفاء للنهج الذي دأبت عليه كلية الآداب والعلوم الإنسانية لأكادير والمتمثل في الانفتاح على محيطها  الخارجي وبعد قافلته إلى وارزازات ودرسه الافتتاحي الناجح الذي سلط الضوء على عمق العلاقات المغربية السينغالية والامتداد الإفريقي خدمة للقضية الوطنية والوحدة الترابية وفي إطار الشراكة المبرمة بين منتدى افني للتنمية والتواصل والمرصد الجامعي لمهن وممارسات الإعلام OUPRAM ومختبر البحث في المجتمع واللغة والفنون والإعلام LARSLAM تتجه قافلة ماستر وتطبيقات الإعلام الى عاصمة المقاومة البعمرانية سيدي افني للاحتفال بالذكرى الثالثة والأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء من خلال تنشيط وتسيير مائدة مستديرة اختير لها عنوان ‘ المسيرة الخضراء المظفرة من الجهاد السلمي الأصغر الى الجهاد الإنمائي الأكبر’ وسينظم منتدى افني ايت بعمران للتنمية والتواصل و النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير هده المائدةب شراكة مع المرصد الجامعي لمهن وممارسات الإعلامOUPRAM  ومختبر البحث في المجتمع واللغة والفنون والإعلام LARSLAM وبتنسيق مع عمالة إقليم سيدي افني وبتعاون من المجلسين الإقليمي والجماعي الترابي لسيدي افني ،وذلك يوم الثلاثاء 06 نونبر 2018 بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير سيدي افني ،ومن المنتظر ان تسلط هده الندوة الضوء على أهم التطورات لقضية الوحدة الترابية واستلهام العبر من كل المحطات الوطنية من ثورة ايت بعمران الى المسيرة الخضراء واستكمال الوحدة الترابية مع استحضار المسيرات التنموية التي عرفتها الأقاليمالجنوبية المتجسدة في الاوراش التنموية الكبرى  المفتوحة بهذه الأقاليموالتي تعززت بإطلاق النموذج التنموي الجديد للجهات الجنوبية الثلاث من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في الخطاب التاريخي بمناسبة الذكرى 40 للمسيرة الخضراء بمدينة العيون حاضرة المدن الصحراوية والذي اكد فيه جلالته على العناية المولوية التي يوليها للأقاليم الجنوبية ورغبة جلالته في خلق تنمية مستدامة بهذه الأقاليم لتشمل كل المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية تفند كل أطروحات أعداء الوحدة الترابية وتجعل من الجهات الجنوبية مجالا لاستقطاب الاستثمار والأعمال ستنعكس إيجابا على المجال والعنصر البشري بهده الأقاليم .

عبد الله ادوز

ماستر مهن الاعلام وتطبيقاته الفوج السابع

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here