Accueil Activités MPM Gallerie المغرب و دينامية الهجرة

المغرب و دينامية الهجرة

8
0
PARTAGER

 

 يعاني المغرب كغيره من دول العالم من عدة مشاكل اجتماعية تستو جد تدخلا جذريا لحلحلة الأزمات،ولعل ما يطفو الآن على شأن الدول هي ظاهرة الهجرة والتي تأرق مضجع الجميع لكونها ظاهرة تأثر سلبا على جميع القطاعات بالإضافة إلى ذالك فالهجرة نوعان أساسيان الهجرة الخارجية وهي التي تعرف الآن بقضية الرأي العام حيث ظهرت مؤخرا بشكل مقلق وخطير, هذا النوع غالبا ما يكون ناتج عن أسباب اقتصادية حيث يفضل البعض الهجرة إلى دول ذات مستوى عيش كريم يحفظ كرامة الإنسان،وهناك سبب أخر وهو الهروب من الاضطهاد الذي تمارسه بعض الدول على مواطنيها مما يجعلهم يفرون إلى مناطق أمنة وتبقى الحروب من بين الأسباب الكبيرة التي تدفع بأعداد كبيرة من المواطنين إلى الهرب من ويلاته في اتجاه مناطق أخرى بحثا عن السلام والنوع الأخر من الهجرة هو الهجرة الداخلية وهي ذات وقع اقل من النوع الأول حيث تكون الهجرة داخل نفس الدولة وفي الغالب يكون سببه البحث عن تعليم أفضل وفرص عمل أكثر

إفريقيا القارة السوداء الغنية بشتى أنواع المعادن تعاني بدورها من أزمات حادة أهمها الهجرة أو النزوح إن صح التعريف فبالرغم من غناها الباطني إلا أن واقعها يدمي القلوب فآلاف من سكانها يهربون منها خوفا من الحروب الأهلية الطاحنة وكذا من أزمات شح المياه مما يجعلهم يفرون إلى دول أخرى مجاورة أو إلى الدول الأوروبية من اجل عيش أفضل تاركين ورائهم كل ممتلكاتهم وكل ذكريات اشتركوها مع أرضهم الأم.

سواء كانت الهجرة داخلية أو خارجية تبقى أزمة وجب التصدي له لكن شريطة اخذ بعين الاعتبار احترام كرامة المهاجر لأنه يبقى إنسان أرغمته الظروف على خوض غمار الهجرة.

  بقلم إلهام أناصر طالبة باحثة بما ستر مهن الإعلام و تطبيقاته الدفعة السادسة.

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here