Accueil Activités MPM العلاقات الثنائية المغربية السنغالية والرهانات الإفريقية » موضوع درس افتتاحي بكلية الآداب...

العلاقات الثنائية المغربية السنغالية والرهانات الإفريقية » موضوع درس افتتاحي بكلية الآداب بأكادير »

0
PARTAGER

« العلاقات الثنائية المغربية السنغالية والرهانات الإفريقية » هو عنوان الدرس الافتتاحي الذي نظمه الفوج السابع لماستر مهن الإعلام وتطبيقاته  الذي شهده فضاء الإنسانيات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير يوم 25 من الشهر الحالي،  بحضور  وسيط الجمهورية السنغالي   « أليون بادارا سيسي » وذلك تحت إشراف كل منسق الماستر الدكتور « عمر عبدوه »  ومدير مختبر LARSLAM الدكتور   » عبد الجليل الإدريسي » ونائب عميد الكلية المكلف بالتعاون والبحث العلمي.

كان لنائب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية المكلف بالتعاون والبحث العلمي الكلمة الافتتاحية لهذا الدرس شكر فيها السيد  « اليون بادارا سيسي » على قبوله الدعوة مؤكدا أنها المرة الأولى التي يقوم فيها ضيف بمستواه كشخصية سياسية بارزة بإلقاء الدرس الافتتاحي للماستر بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ابن زهر بأكادير,كما سرد بعدها سيرته الذاتية الحافلة والتي تجعل منه شخصية فريدة بامتياز, واستغل المناسبة ليتقدم بالشكر للأستاذ عمر عبدو مترإس اللقاء ومنسق ماستر مهن الإعلام وتطبيقاته والأستاذ عبد الجليل الإدريسي مدير مختبر LARSLAM منوها على عطائهم و مجهودهم الذي تجاوز  أسوار الجامعة ومحيطها ليصل صداه  بلدان جنوب إفريقيا .

وفي كلمة له أعرب الأستاذ عمر عبدوه، بدوره عن شكره العميق للحضور الكريم، كما انتهز بدوره المناسبة لشكر زملاء الأمس في أشخاص الأساتذة « حميد الغزوي », »فاطمة شعبي », »عزالعرب قرشي », » عبد الكريم أوبلا », »فريدة بوعشراوي »… مشددا على أن تأطير السيد « أليون بادارا سيسي » للدرس الافتتاحي لماستر مهن وتطبيقات الإعلام ليس –برستيجا- حسب قوله وإنما مناسبة لنشر ثقافة المملكة المغربية بشتى الطرق و في شتى المجالات. ليعطي الكلمة بعد ذلك للسيدة « مريمة كوليبالي »  التي تشغل منصب نائبة عميد كلية المقاولات بالسنغال .

أعربت « مريمة كوليبالي » عن شكرها لأطر كلية الآداب والعلوم الإنسانية ابن زهر، وفي كلمتها أشارت إلى أن دور الجامعة لا يجب أن يقتصر فقط على المجال المعرفي، وإنما تكوين طلبة أكفاء حاملين لشهادات تخول لهم الولوج لسوق الشغل، كما هو الحال مع جامعة ابن زهر، وماستر مهن الإعلام وتطبيقاته مثال على ذلك.

تسلم بعد ذلك الأستاذ عبد الجليل الإدريسي, مدير مختبر LARSLAM ,الكلمة ليشكر بدوره الزملاء وكل الحضور معربا عن اهتمامه الشديد بمثل هده التظاهرات في وقت أصبحت فيه البلدان الإفريقية بالكاد تعرف بعضها الآخر, ثم تحدث بعد ذلك عن إمكانية إنشاء عدة شراكات أكاديمية تهتم بمجال الإعلام في فرصة لتدعيم العلاقات بين البلدين في جميع المجالات, مستغلا حضور السيد « اليون بادارا سيسي » و السيدة « مريمة كوليبالي » للإعلان عن ندوة دولية مزمع تنظيمها شهر مارس تحت عنوان « la question de la médiature   » وأنه سيكون شرف للندوة حضورهما.

أما كلمة السيد « أليون بادارا سيسي » فقد كان لها الحيز الكبير للعلاقات الأخوية التي تربط المغرب بالسنغال منذ وقت طويل كما أعرب عن فرحته بعودة المغرب إلى أحضان القارة السمراء كونه جزء لا يتجزأ منها بحضوره القوي في المجال الاقتصادي للقارة , معربا كذلك عن إعجابه الشديد بالأدباء والكتاب المغاربة ذكر منهم الكاتب والشاعر « عبداللطيف اللعبي »… مختتما كلمته بتحفيز الطلبة على تقديم الأفضل لديهم  والسعي لما هو أفضل.

أما عن طلبة ماستر مهن الإعلام وتطبيقاته فقد وليت لهم مهمة التغطية الشاملة لهذه التظاهرة المتميزة  أبانوا فيها عن علو كعبيهم بكل احترافية أمام تحد لإنجاح الرهان, شعارهم العمل الجاد مؤمنين بتقديم الأفضل بقاموس لا يحتوي كلمة مستحيل.

محمد الصفراوي

ماستر مهن الإعلام وتطبيقاته

الفوج السابع

صور : اسية حموشي

 

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here