Accueil Activités MPM الاعلام سلطة رابعة تنقل الحقائق للمواطنين دون تزويرو لا تزييف، فهل تمويل...

الاعلام سلطة رابعة تنقل الحقائق للمواطنين دون تزويرو لا تزييف، فهل تمويل الاعلام يساهم في الحد من استقلاليته؟

19
0
PARTAGER

يُعد الإعلام حلقة مهمة في نقل المعلومة سواء بين المواطنين أنفسهم أو بينهم وبين صناع القرار و المسؤولين. وإذ يعتبر البعض من المهتمين على مر التاريخ أن الإعلام رسالة نبيلة ترمي إلى تنوير الرأي العام، يعتقد البعض الآخر في التاريخ المعاصر أن الصحافة و الإعلام وسيلة لنقل الحقائق، حيث أنها مهنة نقلة الأخبار على ارض الواقع بدون زيادة أو نقصان. ولفهم ذلك لابد من الرجوع الى مواصفة الخبر في حد ذاته، فالخبر شيء لم أكن اعلمه من قبل، أي أنني أسعى الى علمه عبر وسائل الإعلام، لكن هذه الوسائل يجب أن تكون ملتزمة بمجموعة من الشروط التي تشكل ميثاقا أخلاقيا بينها و بين المتلقي أو الجمهور، بما في ذلك المصداقية والحياد التام.

أما بيير بورديو عالم الاجتماع الفرنسي يرى أن وسائل الإعلام لا تتيح للجميع أن يعبر عن نفسه، بل تعمل على تقويض حرية الآخرين، واستند على التلفزيون الفرنسي خلال حقبة زمنية للدلالة على أن التلفزيون وسيلة للتلاعب بالعقول، الْيَوْمَ وبعد أن حققت وسائل الإعلام العربي طفرة مهمة خاصة الشهرة التي اكتسبتها الجزيرة مثلا بتقاريرها التي يعتبرها البعض ساخنة. وجه لها العديد من الباحثين والمتابعين انتقادات بسبب ما أسموه مساهمتها في الربيع العربي وعدم الاستقرار الذي تعيشه معظم الدول العربية خاصة في بلاد الشام والرافدين،غافلة الحديث عن دولة قطر التي تمولها بملايين الدولارات.

الصحفي الْيَوْمَ يجد نفسه بين سندان الالتزام بمبادئ الصحافة التي تفرض نقل الخبر بكل حياد و مطرقة المساهم أو المستشهر أو الممول الذي يفرض الخطوط الحمراء و يوجه خط التحرير نحو أهدافه، كيف لا و الرأسمال لا يعرف طريقا غير البحث عن الربح  و لو بطرق أخرى من قبل التأثير على الرأي العام و توجيه. فكيفما كان الحال يعتقد عشرة  صحفيين من أصل عشرين وجهنا لهم السؤال عن المصداقية، أنهم لم يتلقوا تعليمات يوما من مدرائهم حول مواضيع معينة، في حين يعترف الباقون أن هناك توجيه و لو نسبي نحو مواضيع معينة.وفي نظري فإن مسألة المصداقية والحياد في مقابل الرأسمال هي جدلية مستمرة  في الصحافة تخضع لمبدأ المصالح غير أن الصحفي لا بد أن يحترم مبادئه الأخلاقية.

حفصاء عبد ربهي

ماستر مهن و تطبيقات الإعلام

الفوج السادس

تحت إشراف: الدكتور بكار الدليمي

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here