Accueil Presse écrite إختيار

إختيار

0
PARTAGER

كتابة بضع أسطر منمقة ومصفوفة بلباقة في حضرة أي ماستر ليس بالشيئ الذي يصعب علي فعله،لكن عندما يكون الحديث عن تجربتي بماستر مهن وتطبيقات الإعلام تأبى الكلمات الإصطفاف، ليس فقط من مهابة القائمين على هذا الماستر إذ ليس من السهل أن توفيهم حقهم، ولكن أيضا لما يمثله هذا الماستر بالنسبة لنا كطلاب، فماستر مهن وتطبيقات الإعلام ليس مجال لنهل المحتوى المعرفي فقط بل أكثر من ذلك بكثير، إنه في دورته الأولى فقط شكل لنا النبراس الذي أضاءلنا خارطة الإعلام ليتسنى لناإختيار الطريق الأمثل.

ما قلته لا ينم عن فراغ بل مما عايشته بهذه الأشهر القلائل، كل شيئ بدأ يومه الحادي عشر من نونبر بحصة اولى حيث بها سهر الطاقم البيداغوجي على تعريفنا باساسيات هذا الماستر والتي تتجلى في طريق سير الامور خلال هذين العامين الدراسيين كنقطة اولى, نقطة ثانية الحصيلة الفردية لكل طالب في نهاية الماستر الاوهي اختيار التخصص, بناء بورتفوليو يعزز جدارة عمله بهذا التخصص بالاضافة الى بحث وعمل تدريبي ليتوج بشهادة الماستر ليس فقط, بل بماهو عملي  اكثر; تخصص عمل بكل لوازمه المهنية من معرفة وتجربة.

اللجنة البيداغوجية كطاقم يتشكل من كبار الدكاترة يعلمون جيدا انه ليس من السهل اختيار تخصص العمل فهو اختيار مصيري لكافة الطلبة لذلك هيئولنا الدورة الاولى بدقة في اختيار الوحدات المكونة لها بالاضافة الى دورات تدريبية ولقاءات ثقافية في سبيل تمكيننا من التعرف على مكونات الميدان الاعلامي سلبياته و ايجابيته وكذا نواقصه وبيانه التطوري.

انطلقت الاشغال الدراسية بالدرس الافتتاحي مع الدكتور السعدي, حيث سافر بنا بتحليلاته وتنزيلاته لرواية جورج اورويل 1984 على واقع عالمنا الحالي, الى الشيئ وحقيقة الشيئ ومفهوم الحرية الفردية وحرية المجتمع, مازرع بي نواة معرفية جديدة بعيدا عن ما اعتدته من معادلات فزيائية ودراسات تقنية.

لنمر الى ما اعتبرته شاهدا على مستوانا البدئي عند دخولنا الماستر الاوهو التغطية الاعلامية لمعرض الخضر والفواكه سيفل, فعنه خطت الماقالات الاولى وصورت الروبورتاجات الاولى وقد كانا الضغط بهذه الفترة كبيرا لانه بصيغة او باخرى كان اثباتا لمدى احقية تواجدنا بهذا الماستر وهل نتحصل على الملكات الاساسية التي سيسهر هذا الماستر على تطويرها ام لا.

ثم توالت الحصص الدراسية من سوسيولوجيا, تاريخ الإعلام, خصائص الإعلام إلى العلاقات الدولية والمعلوميات مع ثلة من كبار الدكاترة , وكذا اللقاءات التي نظمها الماستر في مواضيع  تصب في مساعدتنا في الاختيار من متطلبات سوق الشغل في مجال السمعي البصري مع الاستاذ سعد أشبور, ولقاءنا مع الأستاذة زوهور حميش التي تشغل منصب الوسيط بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لتحدثنا عن تجربتها الخاصة بالميدان وغير هذا الكثير.

هذه الفترة تخللتها تغطيات صحفية لعدة أنشطة أدخلتنا عوالم مهن الصحافة والإعلام وأكسبتنا تجربة طورنا من خلالها مستوانا المهني بناءا على ما أخذناه من معرفة في هذه المدة, فشتان بين أول تغطية قمنا بها وآخر تغطية, حتى أنني من بعدما كنت أهتم بالتصوير فقط وسعت الآن مجال اهتمامي ليشمل الكتابة, المونتاج, التصميم……

كانت هذه الدورة زاخرة بالمعارف والتجارب التي مكنتني من إختيار تخصص إشتغالي عن معرفة وقناعة وهو خلق وتسيير المحتوى, هذا الإختيار الذي جاء بناء على ميولاتي, متطلبات سوق الشغل وكذا قدراتي, كما أن فترة تواجدي بهذا الماستر خولت لي وضع خارطة طريق للوصول إلى التمكن من متطلبات هذا التخصص, واضعة بها كل الآليات المعرفية والتقنية التي تنقصني مع طرق اكتسابها والمدة الزمنية اللازمة , في إنتظار إلى أين ستقودني الدورة الثانية من الماستر.

بحري هند

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here